Tuesday, September 23, 2008

شتاء جديد

هدوء في نفسي . اتساع شراييني التي أعلنت
الإغلاق مبكرا هذا العام من اثر التدخين
ابتسامه لا تفارقني ..
كل تلك علامات قدوم شتاء جديد
فكم أوحشني المطر والرقص عاري القدمين
والوحل يلبسني .. والبرق يضيء صفحاتي السوداء
تهجرني دائما .. ولكنني
انتظرك ... انتظرك ... انتظرك
لكن علك تعود بما أخذت يوما من ذكريات

2 comments:

الملاك الحزين said...

هكذا فصل الشتاء فصل الدف و الحنان و الحب و الأملا احب الاوقات الى قلبى فهو ضيف عزيز وغالى وليس بثقيل ولاأنانى فسبحان الله الخالق بديع السموات والارض
على أبواب الشتاء دائما ما يجول فى مخيلتى صور وأنغام و روايات ،وشعر وذكريات ولوحات رسمت من أجل الشتاءأتذكر ذلك العصفور الذى هام فى الفضاء مغرداً ململماً صغاره حين شعر بقرب الأمطار و برد الشتاء وزاغوا جميعاًعن بصرى فى ذلك العش الجميل الذى احسست بالدفءداخله فوق أغصان تلك الشجرة التى تتهاوى مع حفيف الرياح فى ذلك الوقت شعرت بالوحده نعم هكذا الاحساس فى ليل الشتاء .
لك منه كل التقدير الاحترام

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الملاك الحزين ...

ايتها الرقيقه العذبة جدا جدا ..
ما اجمل الشتاء فى عينيك وبين جوانحك .. اميرة الشتاء انتى .. تحملين تلك الروح القادمة من زمن بعيد لا تستطيع استيعابه مذكراتى .. ولا تتحمله مفرداتى ... فقط وقفت بين جنونك الشتوى .. وعيونك اللامعه فى عمق السماء .. فابتسمت بشدة لرؤيتى تلك الفتاه الرقيقه القادمة من اراضى يحملها جمال الشتاء

دمتى بكل الحب والعطاء ملاك :)