Tuesday, September 23, 2008

البحث عن أنا شيء جنوني

البحث عن أنا شيء جنوني
فكم تمنيت أن أجد أنا.. حين كنت صغيرا.. شابا .. رجلا
أو ما سأكون عليه من شعر ابيض
أنا شيء جنوني والكتابة عنه أرهقتني
أنا كلمة جنونية .. لطالما درت بها بين صفحات أفكاري
سأستقيم الآن .. في إيماءات تنم عن أنني وجدت أنا
وأنني بالفعل لن انتظر ... لن أكون كهلا....
سأصرخ بفرحة انتصار مزيفة رافعا سيفا ليس سيفي
وكلمات ليست كلماتي ..
وجدت أنا... وجدت أنا
لكن الحقيقة أنني لم أجد أنا بعد ..
وسيرهقني البحث عن أنا
وربما يعبرنى الكبر ألف مرة
وأنا مازلت باحثا عن أنا

4 comments:

نيجار said...

حقاً لم تعلم من أنت
حقاً لم تهمس لك كلماتك
من أنت
إقرأها أعد قرءتها جيداً
وستعلم
أقسم أني عرفت من أنت
همست إللي كلماتك بمن أنت
ولكن لا تخبرها
وإنتظر
فستعلمك مثلما أعلمتني
فثق بي

البحث عن أنا شىء جنونى said...

لا تعلمين كم من الوقت

وقفت هنا شاردا .. بل ذهبت سريعا

لاقرا ثانيه ما خطته اناملى

وعدت مرة اخرى لكلماتك .. مبتسما بكل عمق .. وتساءلت ماذا قالت لك كلماتى ... وتقسمين انك علمتين فاقشعر جسدى فاى روح تلك التى علمت حقيقتى .. وحقيقة ما احمل بين طياتى ..

لا اعلم سيدتى .. ولكن يكفينى تواجدك هنا :)

نيجار said...

بالطبع أنا موقنه أنني علمت حقيقتك وليس من كلماتك هنا فقط ولكن كل ما كتبت أصبحت كلما توغلت في كتاباتك علمت أكثر عنك أصبحت أشعر بأنني اريد ان اساعدك في البحث تخيلت بأن مديري بالعمل إستدعاني وكلفني بالتحقيق في قضيه جديده أبحث فيها عن الحقيقه
وأنت تعلم جيدا ان وظيفتي هي وظيفة البحث عن الحقيقه واثباتها ان اعرف من امامي وهل صادق معي هل يمين الله الذي اقسم به امامي كان صادقاً فيه ام لا لاأخفيك سراً انها حقا وظيفه مؤلمه خاصة اذا كان امامي برئ احارب لإثبات براءته وعندما اثبت ذلك واصدر حكمي ببراءته اصبح اسعد اهل الارض ويكفيني دعاء المظلومين لي ، هكذا تعلمت ان استشف من الكلمات الحقيقه .أصبحت أنفذ إلي ما خلف الكلمات أصبحت أسمع أنيناً خافتاً أقسم بذلك يصدر من كلماتك كما أعلم انك بداخلك تعرف حقيقتك جداً ولكن خذ بنصيحتي لا تلتفت لمن حولك ربما هم سبب في عدم علمك بحقيقتك حاول أن تنسي أو على الاقل تناسي ما مررت به من آلام
لا تفعل مثلي وتتلذذ دائماً بجلد ذاتك
،أعلم أنك تحب ذلك
وأشكرك لسماحك لي بالتواجد هنا فحقاً أشعر بالسعاده بتواجدي الدائم بين كلماتك وستجد تعليقاتي بإذن الله على كتاباتك السابقه
وأسفه على إثقالي عليك
وتحياتي لك

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نيجار .. اشعر اننى لست امام امراة

بكل بركان تفجر بعد انتظار طويل ولا ادرى من تلك المراة التى عرفتنى جيدا ومن اى عالم جاءت ولكن انا اراكى جيدا .... اعلم ان مهمتك العملية صعبة للغاية وفقك الله فيها وازاح عنك اعبائها ..

لكن لك ان تدركى انك رسمتى ابتسامه اقسم بالله لم يرسمها احدا على وجهى من قبل بتلك الطريقة :)

واى اعتذار سيدتى ... اتعتذرين لتواجدك هنا .. بالله عليك الرحمة بحالى . فقلبى لا يتحمل اعتذار .. فكلماتى ربما كتبت دون اعلم لروحك انتى .. فالحياة ممرات واقدار ونوافذ مفتوحة ومغلقة .. من منا يعلم لماذا نحن هنا .. لا احد لا احد

وجودك شرف دائم اتباهى به فلا ترحمينى اذن ..