Tuesday, December 30, 2008

صاحبة العيون الزرقاء


الشمس في حلتها الصباحية
أجرى وسط الأراضي الخضراء
وألف حلم وسط مدينة البراءة القديمة
نلهو حول صاحبة الأعين الزرقاء
تحمل اللبن في الصباح
وتأتى السماء من سبات عميق
ويهلل الصغار بأجمل الأغاني
أغاني معلقة في الوجدان
مع أجمل الذكريات
نتذكر كل ما فات حينما يستغيث الحنين
وعندما تتوه الملامح
نتذكر دوما صاحبة الأعين الزرقاء
....فكم كان جميلا عالمنا هناك
تأتى حاملة الدموع وألف قصة وألف حُجة
وهو يضجر .. وتمشى هي
النهاية .. معقدة جدا تحمل حبكة أفلام الأبيض والأسود
وهناك في الطرف البعيد .. يحمل زهور ريفية
وتتخلله ابتسامة رجل واقع في بئر حب جديد
وبأنوثة ترفض .. تُقطّع الأزهار وتداس
ويعوى كذئب مخمور أمام حمل فقد كل معاني البراءة
فقد أطلعتها إحداهن أن ذلك الثرى أفضل
وليس هناك مكان لأحلام العشق الأسطورية
رفض يقنع كل المتجهين للبحث
عن بئر ماء في وسط مدينة الظمأ
توقفت يداي الآن وأنا أتطلع لحاملة الأعين الزرقاء
وكل الأحلام القديمة تتلون بابتسامتها الغامضة
لكنها تبقى ابتسامه حالمة جميلة
ولن تُنسى مع مرور العمر
آدم هناك ممزق من لوعة الفراق أو محكوم بالرفض عليه
وحواء هناك خائنة أو ربما هاربة على طرق أخرى
الآن نفس عميق
أتمدد على تلك الأريكة متعجرفة المزاج
المذياع يحدثني أنه وقت الاستماع إلى سيدة الشرق
كل ما على أن احمل عيونا زرقاء
.....وأبتسم

14 comments:

smilyrose said...

ما اجملها تلك العيون الزرقاء

ولكنها ليست خائنة

ربما تكون هاربة

ضائعة تائهة

تبحث عن شئ مفقود

ولكنها تاهت بين الذئاب

ولكن يكفى انك انتهيت مع

كوكب الشرق

وما اجمل من أغنية عودت عينى على رؤياك
تلك الكلمات الرائعة

smilyrose

روح الحب الصادق

A7zan said...

بحثت عنك,,,,
أشم رائحة كتاباتك,,,,
عطر كلماتك يملئ المتصفح,,,
وجدتك....
توقيعك المميز,كان دليلي,,,,,,,,
ما زلت الشاعر المتألق.....عاشق القلم....

رندا said...

تطل الشمس من ستائر السماء الزرقاء..وتتغير ملامح الأرض وادم معلق لم يحتمل القلبــ الموروثــ على السباتــ العميق

فقد تذكر كل ماتحملة عيونها ففى
جسدها طهارهـ الماء ، وعذرية الشمس التي تتجدد كل يوم . سيدهـ القلبــ,, هى الحلم الذي لا تستطيع أن تنزله من فضاء الخيال ,, وتتحسسه ,, وتحس به جزءاً منكـ

زحام على دماء ادم ,,والشمس بعض رؤاكـ
شتوية هى في ضلوعكـ ,,وامتداد الروح في حبق الصباح

وهى اخرى ترفض الا تعلم ان ليس بيدها غير الرفض فهو طريقهاالوحيد

وطريق اخر بة
حواء هناك خائنة أو ربما هاربة على طرق أخرى تحمل ايضاً دموعها على كفها وتسلمها لك لعلكـ تجفـ تلك الدموع
فتنظر اليها فقط فى تعجبــ وتتركها
وتتمدد على تلك الأريكة متعجرفة المزاج

والاستماع إلى سيدة الشرق
كل ما عليه أن يحمل عيونها الزرقاء
.....ويبتسم

فهى لازالتـ معلقة فى وجدان عشقه
ورفض كل الباحثـ عن ظمأ
فالأعين الزرقاء
يا قلب الشمس
في جناح الطائر الأبيض يراكـِ
لاانكـِ ضلوع الشمس

فيرسم صورة عيونكـِ على المدى

مدينـة من النسـاء said...

وكأنه استعمار لأرض طاهرة بريئة
نزفت أحلامها على أيدي مغتصب
وبعد أن كانت في عصر زهو يتغنى فيه الأطفال مرحا تحت سماء صافيه تنبض بسحابات زرقاء
صرخ الحنين الآن لما يلاقيه من أشلاء ووداع
بعد أن كانت أرض الحلم الهائم بين زرقة سماء
تأتي تلك النهاية بين الأبيض وأسود وكأنه دخان
احترقت فيه كل الأحلام
فكيف العشق وكيف اللقاء وقد تحولت الأيادي
كانت تحمل زهوراً والآن ملء كفيها بضع حبات من حجـر

فيالا لوعته آدم حين يدميـه العشق لها
وتحتضن يديه قيود البـُعد
ويالها من حـواء عاجـزة

** يحلو الصمت أحياناً بين نبضات صوت آخر ,, ربما يتحدث عنـّا أعمق ,, ربما يشعرنا أكثر ,, ربما .... **

لا أعلم لما أخذتنـي عينيكـ بين الكلمات إلى رحيل آخر بينها ..

حنان الشافعي said...

كل الاحلام القديمه تتلون بابتسامتها الغامضه
لكنها ابتسامة حالمه
تري بم تحلم تلك الغامضه

شهرزاد said...

هي قصة ربما تكون عادية
عندما يأتي الوحش ليسلب الجميلة
يصرخ آدم
وتقاوم حواء
ويبقى الجميع صامتون
وكأن ذلك كان لا بد أن يحصل
أو أن ذلك ما كان يجب أن يحصل
او ذلك هو الصحيح

.
.
وهكذا تكون نهاية الفيلم العربي
أو نهاية قصة حب جميلة
فكثيرا ما تلوننا قصص الحب بجمالها
لكنها تحولنا إلى مردة أو لا مباليين بعد كل محاولة للنهوض من جديد
وتبقى ذكرياتنا الجميلة تنضح بالحنين إلى أغنية في مكان ما تحت سقف السماء

.
.
ولكن بارقة من الأمل تحملنا على الابتسام

الملاك الحزين said...

السلام عليكم
كل سنه وانت طيب
و يارب يجعل السنه الجديده خير علينا كلنا
ووجدت كلمات رائعة ومشاعر مرهفة وحساسة
تحياتى وأتمنى لك التوفيق

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الزهرة الباسمة دوما .. بين خيوط كلماتى ومفرداتى
العيون الزرقاء دوما اراها صافيه داخل روحك المتحررة من عالم بغيض .. دائما ما ارى الشفافية
الصدق
القلب الكبير
عندما ارى اسمك هنا
فدمتى بكل خير وصحة
كل عام وانتى حواء فى عام جديد :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

احزان وياله من اسم .. دفعنى الى السؤال المختبىء بين طياتى الجنونية او كما يدعوها البعض هكذا
لما تحمل فتاة مثلك تلك الاحزان واعود الى نفسى بالاجابة العظمى انها الروح التى تمتلك دون ان ندرى وتاخذنا الى عالم الاحزان حتى نتحول الى عالم اخر من احزان اخرى
وصفك لى بكل صدق اخجلنى ... ولكننى اقولها صراحة نعم انا عاشق للقلم فهو كل حياتى
دمتى اختى الصادقة
:) كل عام وانتى بالف خير بلا احزان

البحث عن أنا شىء جنونى said...

رندا ... رندا ... رندا

الاميرة المتربعة على عرش الكلمات والعمق الحسى .. ذلك التعليق ابهرنى ابهرنى ابهرنى

بكل صدق وقفت اكثر من مرة امام فكرك الذى تعمقنى واخذنى هناك جدا .. كيف لبعض حروف نثرتها تخرج منك هكذا
امراة اسبارطية انتى
ذكرتينى باجاثا كريستى فى رواية الموت على ضفاف النيل
عن حق انتى انسانه شفافه جدا جدا
رائعه لابعد حد
فدمتى بكل الخير والوفاء
وكل عام وانتى سيدة النساء
:)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

مدينة النساء العتيقة ...

كليو باترا .. نيفرت .. ليلى .. اوفيليا .. جودى ايلانا .. كل النساء العاشقة التى خلدت فى تاريخ الحب والعشق

دائما ما ائعرك كائنا اخر واحساس اخر ..
وصفك جميل بصدق عميق جدا .. لؤلؤى التخاطر
يا امراة تشابكى دائما مع احساس آدم
تشابكى مع احساس الكلمات
فلفن الكتابه اساتذة وانتى بحق استاذة
دمتى بكل الحب والصفاء
كل عام وانتى مدينة من النساء :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

حنان الشافعى

حنان .. رقة المشاعر والروح الدافئة
ذات العيون الزرقاء
دائما تحلم فى الماضى وتحلم بين الاشجار القديمة التى تحمل مع كل نسمة هواء بحياة باريسية دافئة
كل عام وانتى حنان :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

شهرزاد الزمن الجميل
والكلمات العميقة العاقلة
وسيدة الحب الخاص جدا جدا
نعم تدفعنا الذكريات الجميلة الى الابتسام ..
تقذف بنا الحسرات القديمة بوجعها الى عالم برىء حالم يحمل ابتسامة غامضة دوما
لها رونق خاص
واسلوب صامت جدا
وملامح مرسومه بدقة ليست كالموناليزا ولكنها اعمق بكثير
كل عام وانتى سيدة الحب :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الملاك الحزين ..الرقيقة الصافية
كل عام وانتى بالف خير وحب وهناء
كل عام وانتى ملاك بلا حزن
كل عام وانتى رائعه دوما
قريبة الى الله
تعطى الكتابه حق
والثقافة كل الحقوق
كل عام وانتى ملاك :)
دمتى اختى الغالية