Wednesday, December 10, 2008

ابتسامة وعيون


تريث تريث .. هكذا صرخت
في وجهه الأليم
تبعثر .. تنفس .. وقف
فتاهت الخطوات بين أصداء صوت
وملامح كيان صُنع من عناقيد الشوق الروحية
ارتسم على الجدار المائل بعمق
في أحزان لوحته التي رُسمت منذ ألف عام
نظر .. فنظر .. فغاب
فلمست .. فأغمض .. فانساب
وهناك في الظلام الدامس داخل عينيه
رسمت لوحته من جديد .. رسمتها
بألف لون لا يعرفه
اعذرني آدم سآخذ من عينيك
ألواني وأُخرج من جعبة قلبك
كل الأقلام..
اعذرني آدم .. فلم يتبقى لدى
سوى عينيك والواني التائهة
في ظلال رعشاتك
آدم كل ما عليك أن تغمض عينيك
كل ما عليك أن تجعل الألوان تنساب
هكذا أخبرته وهى تلهو بعينيه
العميقتين الدفينة وسط الألوان السوداء
لا تتأوه الآن .. لا تصرخ
فكل الصرخات خلف الجدار الأسود
خلف معالمك التائهة منذ زمن
منذ صرخة ..
رقيقة هي .. تائه هو
وترتجف يداي على هوس حواء
وقلب آدم الحائر
ســـ ,,, لا .. لا داعي لأكتب المزيد
سأتركها هكذا
الآن سأغلق كتابي ..
على ابتسامة حواء ..
وعيون آدم المغمضة

33 comments:

مدينـة من النسـاء said...

وكأن ظلام عينيه الدامس أيام آتيه تحتضنها بلا ملامح
أرادت أن تجسد عليها كل الكلمات التي أرادت أن تحياها ,, كل المشاعر التي تتمناها
أرادت أن يغمض عينيه عليها حتى لا تتطاير منها الألوان
أن يغمض فقط ليراها
تملأه ,, تبعثر على نظراته رداء من ألوان
ألوان تحمل معانيها ,, لمساتها ,, كل حكايا العمر دون كلمات
فقط أرادت كما أردت أنتـ ..
أن يـُسدل ستار الكلمات ,, أن تنطفئ أنوار الحياة
فقط ليدرك ابتسامتها ,, وتحيا هي على بريق من عينيه
ليحتويها هي فقط

..............

*

shaimaa samir said...

حيث انه اغمض جفنيه على الوانها الالف
ولانه لم يدرك ماهية الوانها الا بعد ان تجرعها
فاكتشف السواد
بينما كانت تلهو هى بعينيه
سعيد هو
عاشقة هى
ولكن السعادة لا تدوم
والعشق يذوب
وبذوب

.....

RaRa said...

كلمات جامدة كالعادة
وإحساسك عالى اوى
ربنا يوفقك دايما

كاميليا said...

يا أسطورة الغموض

لازلنا نبحث معك عنك .. وكلما اقتربنا خطوة

أبعدتنا أميال ..

تحمل آدم بين أضلعك

وحواء هى الطريق
دوما رفيق

ونحن معك .. هناك .. على ذات الدرب


تحياتى

smilyrose said...

هو شئ جنونى بالفعل

ادم وحواء

مزيج من الجنون بين رقتها

وصلابته

بين قوته وضعفها ولكن

من منها يرسم الطريق للاخر

شئ عجيب يجمع بينهما

ارتباط مقدس

يجعل من يمتلك منهم خيوط التحرك

ان يرسم للاخر طريقه

ان يتحكم به كيفما يشاء

اه من كلاهما

واه من تلك الظلمة التى قد تحتوى احدهما

مهما كتبت الاقلام فهى عاجزة عن التعبير

دمت يا من ابحث لديه عن شئ جنونى

عجيب

smilyrose

روح الحب الصادق

dr.Roufy said...

وكأنما هي لا لون ولا معالم لعالمها الا بتلك الألوان الغائرة في العمق والسواد بعينيه هو
وكأنما بسمتها لا تشرق الا حين يغمض هو جفنيه ويحتويها بلوحتها خلف جدار العشق المسدل
كما العادة..تبهرني معانيك

دُمت بكل خير

رحــــيـل said...

ابتسامة حواء
وعيون ادم

قصة عشق رائعة ستظل وستبقى رغم
الم او فراق

فهي قصة ستبقيها دوما روعة كلماتك واحساسك الدافئ

تحياتى وتقديرى

lylanaa said...

كثيرا ما استوقفتني قصائدك ايها الكاتب البارع.رائع كعادتك
تسرني قراءة هذه القصيدة فعلا مدهشة
في كل مرة تنتج شيئا مختلفا
ربنا يوفقك يا رب

اقصوصه said...

كل عام وانتم بخير :)

العاشقه said...

كلماتك جميله جدا
ولكننى أشعر دائما بشىء من الحزن بكلماتك
ولكن حتى الحزن يوجد به شىء من الجمال
تقبل خالص تحياتى
وسوف انتظر جديدك دائما
كل عام وانت دائما بخير
روح

kawkabe said...

لأجد كثير من التشبيهات الجميلة واختيارك للكلمات الرائعة والاحساس العالى ... ولكن يوجد كثير ايضا من الشجن والحزن .. وكأنه شئ جميل قد انطفئ ويحاول النهوض

كل عام وانت بخير ومزيد والابداعات الرائعة المزهلة

كوكب تانى
نفرتارى

نفرتارى said...

اتمنى زيارة مدونتى وابداء رأيك

وشكرا لك

كوكب تانى
نفرتارى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

مدينه من النساء

الرائعه الانثى الخالدة بين كلماتى
نعم ستتذكرك دائما كلماتى وستذكرنى بكِ

عيون أدم هى العيون النى احتوت هى العيون التى فقدت .. هى العيون التى تتأوه هى المشاعر التى ضاقت بها السماء

عزفتى الحانا ارهقتنى فلا املك سوى ان احتضن كلماتك فى عمق وافكر فى رجل زو قبعة باريسية ينحنى على جبين طفلة ليقبلها .. وكل ما عليكِ هو الابتسامه

البحث عن أنا شىء جنونى said...

شيماء الرقيقة .. قرأت كلماتك كثيرا كثيرا ... وعدت مرات ومرات لاحتضن روحك التى نبشها ذلك الحزن الدفين والعقلانية ايضا والرمانسية جدا جدا

وهذا ما جعلنى ابتسم

اقولها لنفسى دائما تلك الفتاه تعطينى اكثر من معنى فى مجرد كلماتك فانها وبحق حواء .. لكنها حواء لها طابع خاص جدا

شيماء .. لكِ منى كل الحب

البحث عن أنا شىء جنونى said...

Rara
المخلصة جدا جدا ... والرقيقة بمجرد كلماتك

دائما ما اشعرها متعسرة فى الرد ولكن تدفعها انوثتها فى التحليق هنا

فكونى هنا ايتها الوردة

البحث عن أنا شىء جنونى said...

كاميليا .. المراة الجميلة .. حواء الغائبة

لا اعلم لما الغيبه ولكن كل ما اعلمه ان ما مررتى به كحواء لا تتحمله حواء اخرى .. فلا تسالين :)

اسطورة الغموض انا .. ياله من وصف ولكن ساعتز به من امرأة مثلك فانتى وبحق تحملين كائنا فى غاية الشفافية والرقه :)

حواء الطريق , آدم جدا بين اضلعى

كونى هنا كاميليا الجميلة

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الزهرة الباسمه جدا .. المستلقية دائما فى ركنها المفضل فى حجرتها العتيقة التى تحمل مائة الف دمعه ومائة الف ركن من اساطير الحب المقدس بين اضلعها

سيدتى اجعلينا نحكى عن قصصنا فى المراعى
عن لهفتنا فى البساتين عن الفيروزيات
عن العشق عن الحوريات
عن الاحساس ليس بنا ولكن بما تملكه الذات
اجعلى المطر رنين الحب
والعشق ايات مرتله
فدائما ما كانت حواء الغطاء وليس آدم
فقولى لى سيدتى كيف لادم الاختفاء دون وقع دفء حواء :)
دمتى صارخه بين السطور وعاشقة :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

DR Roufy

لا تعلمين .. حقا لا تعلمين .. ولا تحدثينى بانك تعلمين ..
فابتسامتى تتموج فى انحناءات عشق ثورية عند رؤيتك هنا .. انسى كل الكلام واتذكر من انت .. لا اعلم للغزل معنى ولا يحمل كنية بين اوراقى
لكن ما اعمله جيدا انك تحملين روحا شديدة الارتباط بما تسدله حروفى من ستائر .. ساوقف السمع ..
وسيمر قلمى كطيف بين نسماتك
فاعذرينى
دمتى بكل الحب والعطاء .. وردية العشق

البحث عن أنا شىء جنونى said...

رحيل .. كما تعودتها ورسمتها بين اوراقى فى ذلك الاتيليه الصغير خاصتى

نعم صغيرتى لا تتعجبين فلكل من تحتويه كلماتى صورة وكلمه

رحيل التى تمر بدفا عصفورة ارهقها الشتاء والمسافات الطويلة .. ولكنها تستقر هنا فى سكون وهذا ما يجعلنى اغمض عيونى فى ثبات واطمئنان :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

ليلانا

البريئة الطيبة .. ذات الجناح الملائكى والخفة الانثوية .. تحمل الكثير ولكن دائما ما تشعر بان الكلمات لا توفى حق قلبها .. فلا تحزنين .. فانا اشعرك :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

اقصوصه

كل عام وانتى بالف خير ايتها الجميلة :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

العاشقة

البريئة التى دائما عندما تنظر بعمق تسدل ستائر رموشها السوداء بنوع من الشغف لترى ما خلف الابواب الموصده ..

شعرت روحك فى سكون .. اعلم انها محاربة وجميلة وهادئة .. وهذا ما يجعلنى اشعر بنشوة آدمية تصفنى باننى فزت بخطوط امراة ليست كبقية النساء ..

تتخدثين عن الحزن فوصفتيه .. فلن اخربش كلماتك فدعيها هكذا :)

دمتى بكل الحب :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نفرتارى

الا تعلمين صغيرتى اننى اكتب بقوة بين ورقاتى نفرتارى .. لتكون ضمن الروائع كنفرت والتنين ..

فاسمك اوحى لى بالكثير ..

لا اعلم نفرتارى فرغم انك رايتى من الشجن بين كلماتى الا اننى انا الاخر وجدت الشجن بين احرفك هنا ..

ابتسمى حواء .. فما الحياة الا قلب يخفق بايمان :)

الايمان بكل شىء حتى الدموع :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نفرتارى

سيكون لى نصيب ان انصب بين كلماتك

ولكن ... :)

العاشقه said...
This comment has been removed by the author.
العاشقه said...

ممكن اسألك سؤال؟
من ساعة ما شفت المدونه بتاعك وفى سؤال بيلح عليا ونفسى اسألهولك لكن متردده
مش عارفه اذا كان من حقى ولا لا
ممكن؟؟؟؟

البحث عن أنا شىء جنونى said...

العاشقة :)

من حقك تسالى اى سؤال :)

مستنى سؤالك

احلام اليقظة said...

وانا ايضا سأغلق
معك هذا الكتاب

لا
اعلم
لما
تتقاذفنى سطورك كورقه
شجر

مُرهقه تلك السطور
كثيرا
كثيرا
ومرهَقه
كآدم وحواء

دام حسك
احترامى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

اجلام اليقظة

الدافئة دائما ... التى بكل قوة دائما تاسرنى ببعض من الكلمات ..
خلف ستائرك الكثير والكثير

ايتها العذبة...

لطالما نشتاق لنحت بعض السطور
لطالما نتمنى رؤية من يقرأنا خلف الابواب

لطالما ....

دمتى دائما :) كوردة دافئة

صفـــــــاء said...

.
سؤال حائر

لما كل خاطرة عن الحب مؤلمه

ولما دائما تكون مغمسه بالدموع

ولما يصاحب الحب الالم والوجع

.

البحث عن أنا شىء جنونى said...

صفــاء الصافيه .. التى تسال بنوع من الوجع والحيرة المؤلمة عن ماهية ذلك الكائن وهو الحب ( الحب )

الحب يا صفـاء هى غريزة مرتبطه بالعذاب .. فلعذابه مذاق خاص .. يندفع اليه المحبين باقصى سرعه .. انه عذاب دنيوى يمتلك ويغير

فدائما ما اسال نفسى لما ليس للحب رائحة نعرفه بها حتى نهرع بعيدا فى الظلام عن ذلك الكائن ..

ولكن يا صفاء الحب .. دائما ما يكمن سره فى عذابه .. فجاذبية الحب هى الدموع والعذاب ..

اقبل ان تحيا بقلب حب ولكن عليك ان تقبل العذاب والدموع

دمتى بحب وصفاء :)

وومن said...

شئ جنوني فعلا يصيني كلما قرأت كلماتك
فصدي كلماتك علي عقلي

هو مدينة البندقية الجميلة بمركب صغير عليه عازف المندولين

كلماتك تعزف داخل عقلي لحناً اسطورياً من مدن العشق المنسية
واعود لأبحث عن الكلمات فلااجد سوي صوت المندولين

شئ جنوني فعلا

------------

علي ما اذكر اني علقت علي البوست السابق ولم اجد التعليق ربما علقت في احلامي ؟؟؟؟

تقبل خالص تحياتي

البحث عن أنا شىء جنونى said...

وومن .. وهى حقا امراة

ان كانت كلماتى تصيبك هكذا .. وان كانت كما وصفتى ايتها الجميلة الحالمة .. اذن فانتى تملكين من الاحساس ما لا تملكه روح امراة وتملكين من الحس حلما باريسيا وقلبا بين اضلعه يعزف المندولين

كونى هنا دائما ايتها الشفافة