Saturday, October 25, 2008

إيماءات باريسية


تربعت على عرش الشمس وهى تنشر
أول ستائرها على الأرض المترامية
شعرت بدفء
يتموج في انحناءات داخلي
وفى صورة ابتسامه ارتسمت على احد جدران السماء
وهناك ذهبت بعيدا للوراء
محاولا الانتماء إلى تلك اللحظات التي انتزعتها منى الحياة
بدفء تمايلت راقصا على الحان تلك الموسيقى
التي طالما رقصنا عليها في ليالي أعياد الميلاد
وبإيماءات باريسية بروح ميدوسية تربعت هي
تحت قدماي العاريتين .. ظلت تلك اللوحة محفورة
في أركاني التي مازالت تحمل لقب عذراء
وعلى الشاطئ البعيد
استلقى جسدي تداعبه الأمواج
في عذوبة استسلمت لها روحي
وفى تلك اللحظة سمعت أصوات القادمين من البلاد البعيدة
تحمل عيونهم لهف وحنين ..
فانخرط وسطهم علني أجد من ينتظرني بنفس لهفهم

46 comments:

نيجار said...

لا أعلم
كم من الوقت ظللت محملقه في كلماتك تتقاذفني الكلمات لقد دلفت إلى ذلك العالم الغامض عالمك والذي أتلمسه في جميع قصائدك أقسم لك إنني بالفعل غبت عن عالمي حتى أني إكتشفت أن أختي تنادي على من أكثر من ربع الساعه وانا لا أسمعها
في إنتظار المزيد من إبداعاتك
وتحياتي لك

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نيجار ..

احيانا تاخذنا عوالم اخرى نفتقدها بشدة .. وعند رؤيتها نذوب بعيدا معها بل ونترك كل العوالم الاخرى

نيجار .. روحك اعلم انها هائمة .. واعلمها انها تنتظر واعلم انها لا تعلم ماذا تنتظر لكنها تنتظر .. اعلم ان دفئك غير عادى .. فامكثى ايتها الرقيقة حيث تشائين .. فالارض عالمك ..
بل اسبحى بعيدا ويوما سترين تلك الابتسامه التى طالما افتقدتيها تزورك بدفء

لك منى كل الحب :)

صدى الصمت said...

أحييك على البوست ولكن لى ملاحظة بسيطة وهى إنه يوجد كلمات فى القصيدة مثل إيماءات باريسية و روح ميدوسية قد تبدو صعبة و غير مفهومة بالنسبة لبعض القراء فأرجو منك فى المرات القادمة مراعاة ذلك وجعل القصيدة فى متناول إستيعاب الجميع
تقبل مرورى وتحياتى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

سيدتى الجميلة صدى الصمت

لا اعلم ماذا اقول ولكننى فوجئت بشدة بذلك التعليق .. من منا لا يعرف تاثير الفن الباريسى ( الفرنسى ) فهى ارض السحر والجمال

ربما لا يعلم الكثيرون عن ميدوسا ( اسطورة الجمال والعشق )

اتاسف جدا فلن اغير خطوطى وان كان هناك شىء غير مفهوم فى خواطرى .. بسؤال استطيع الاجابة ..

اتأسف مرة ثانيه .. فانا لن اكتب يوما ما يمليه عليا فهم الجميع .. ساكتب فقط ما يمليه عليا احساسى وما يعبر خلال ما درست وما تعلمت من ثقافة سواء اكانت غربية فى بلاد الغرب او شرقية فى بلاد الشرق ..

شكرا من القلب لتوضيحك فقد افادنى كثيرا :)

صدى الصمت said...

سيدى الفاضل أشكرك على ردودك المهذبة الغير جارحة حتى مع إختلاف وجهات النظر وأحب أن أوضح لك أن يوجد فى عالم التدوين آلاف من المدونين الصغار فى السن والخبرة ويخطو خطواتهم الأولى نحو إكتساب المهارات اللغوية والجمالية من أصحاب الخبرة أمثالك ولا أجد عيباً فى أن نصيغ مانريد قولة بإسلوب أبسط وأوضح ويؤدى لنفس المعنى حتى يتفهمة جميع المستويات ونرتقى بذوقهم بالتدريج وذلك هو دور الرواد وهذا ما قصدت قولة وفى النهاية هى وجهات نظر وأرجو أن يكون الإختلاف فى الرأى لا يفسد للود قضية
، تحياتى لك

أختكم فى الله said...

كلمات حضرتك رائعة

دمت مبدعا

اسلوب قوى اوى وكلمات عميقة

نادرا ما اقرا هذا الاسلوب

__—¤¤AhMeD.3LaM¤¤—__ said...

وفى تلك اللحظة سمعت أصوات القادمين من البلاد البعيدة
تحمل عيونهم لهف وحنين ..
فانخرط وسطهم علني أجد من ينتظرني بنفس لهفهم
انا تخليت المشد ده ومسني قوي من جوايا
تحياتي علي ابداعك
الانيق
حضرتك انا معرفتش (ميدوسا) الا من خلال التعليقات
مجرد ملاحظه

رندا said...

وبإيماءات باريسية بروح ميدوسية تربعت هي
تحت قدماي العاريتين .. ظلت تلك اللوحة محفورة
...................

تلقى بى من ذكرى الى ذكرى

وتاخذنى بين جناحيهاالفكرة

وكنت اظن انها ذكرى فاذ بصوتها

يوقظنى من تلك اللحظة

كم انت مبدع ياصديقى حقا
فقد اخذت كل قطعة منى الى مدينتك
وحلقت معك فى قصديتك

دمت محلق بكلماتك المبدعة

رندا

البحث عن أنا شىء جنونى said...

صدى الصمت انا بعتذر ... بس يبدو فعلا امبارح انى كنت عصبى وده انعكس على كلامى انا نفسى اتصدمت لما قريت ردى

انا بعتذر مرة تانية ...

ووعد منى اكون واضح اكتر مع بقاء السيدة ميدوسا فى مذكراتى :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

اختى فى الله

لا تعلمين ايتها الرقيقة الغالية كم تسعدنى زيارتك ويسعدنى بشدة اعجابك بما اكتب

دمتى بين السطور لحنا اتغنى به فى بساتينى واتباهى به وسط كلماتى

:)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

احمد علام الجميل

زيارتك شرف لون قصيدتى بالوان تراقصت لها انغامى وتفنن بها عالمى

واحساسك بالمشهد نقلنى معك لنكون سويا :)

واناوعدت صدى الصمت زى ما بوعدك ارد على عباراتى الغير مفهومه :)

نورت يا بطل :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

رندا رندا رندا :)

لا تعلمين ماذا يهيم بقلبى عندما اجدك بين كلماتى لا تعلمين كيف ترسم الابتسامه على وجهى الذى قلما ما رسمت عليه ابتسامه حقيقة ...

لا اعلم كيف اكتب .. لكننى اكتب ..
لا اعلم هل اثير ذكريات الماضى فى النفوس .. لا اعلم على ماذا ينوى القلم .. لا اعرف احبارا سرية تمنعنى من النبش فى قبور الماضى العتيق !!

لكن ستظل كلماتى مبعثرة بين الحنين والدفء

وستظلين ملكة متوجه تتغنى لها افكارى وتنتظرها اقلامى ...

دمتى بكل الحب والاحترام سيدتى الجميلة :)

صدى الصمت said...

سيدى الفاضل
لايوجد فى ردك مايدعو إالى الإعتذار لأنك تدافع عن ما أنت مقتنع بة وهذا حقك ولكل منا إسلوبة الخاص فى التعبير عما يشعر بة من خلال كتاباتة والجو المحيط بة والثقافات المتنوعة التى مر بها..ولقد كان لى رؤية أردت إيضاحاولك
أن تقبلها أو ترفضها
تقبل مرورى و تحياتى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

صدى الصمت .. اعلم متى تخطىء روحى

فانا اعلم الناس بى :)

وأعلم جيدا ان من كتب اولا ليس أنا ..

ولكن بعد كلماتك ليس لى سوى ان ابتسم فى وجه الصباح :)

احلام اليقظة said...

محاولا الانتماء إلى تلك اللحظات التي انتزعتها منى الحياة

ايقظتنى تلك الجملة جداً
اترى بالفعل نستطيع
الانتماء لما فاتنا؟
وما اغتصبته منا الايام؟

اعتقد انى لو عدت للماضى سأنتزع منه احلامى وابتسامتى بالعنف
لنا ابقى له شىء
فهو لا يعطينا اكثر من الذكريات المؤلمات
والاوجاع المزمنه

دام حسك
احترامى

الملاك الحزين said...

ماذا اكتب لك فقلبى حائر بين السطور
فانت ميدوسا
لكى منى كل الاحترام
حق جميل ما كتبت

كلمة حق said...

بالتوفيق دائما

البحث عن أنا شىء جنونى said...

احلام اليقظة الرقيقة .. التى اعلنت على نمو مخالبها كقطه ضاعت وسط زوابع بلا مأوى .. نعم نسلب من الماضى بقوة ولكن ....

مرورك دائما ما يجعلنى افكر كثيرا .. فانه ليس مجرد مرور احساس عبر كلماتى :)

دمتى بكل الحب ايتها الرقيقة :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الملاك الحزين :)

لكم تؤلمنى عندما اسطرها ( الملاك الحزين ) ولكن ترتسم ابتسامتى دون خوف لمجرد معرفتى تواجدك هنا ايتها الرقيقة

ميدوسا ..... انها عالم اخر لا استطيع ان انبشه :)

دمتى بكل حب واحترام ايتها العذبة :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

كلمة حق

ربنا يخليك :) بالتوفيق للجميع ان شاء الله :)

كاميليا said...

وصفت لوحة من المشاعر مرسومة داخلك بإبداع .. نقلتنا من مكان مغلق تحيطه الجدران الى سهرة على انغام الموسيقى ثم حملتنا الى الشاطئ وشعرنا معك ببرودة المياه ... كل هذا فى تنقل رشيق بين الصور يجذب معه مشاعر القارئ لتعيش معك اللحظات ..

كم هو جميل أسلوبك وراقى

ملاحظة:
اذا سمحت لى .. سأتشرف باضافة مدونتك هذه فى المفضلة عندى..

تحياتى واحترامى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

كاميليا :)

اسم كلما اتفوه به اجد معه لحن غريب يثيرنى لاكتب عن سمفونيات الاحاسيس الراقيه .. العابرة فى لحظات على مر حياتنا

ما سردتيه عنى .. يدفعنى اكثر ان ارتقى وارتقى .. قليل ان نجد من يفهم مغزى كتاباتنا وقيل ان نجد احساس كاحساسك

ليا الشرف ان اكون احدهم فى مفضلتك :)

اقبلى احترامى :)

فركـشاوي نـاوي said...

بسم الله أول الكلام
والحمد لله ...علي كل حال.
أخوكم ...فركشاوي ...ناوي.
يصحابكم ..ويقضي معاكم بعض الوقت ..
ممكن تستقبلوه ؟ و تساعدوه

ابو بدر الدين said...

ايه ده
ايه ده
ايه ده
يلا مش مهم

باجوجو said...

وعلى الشاطئ البعيد
استلقى جسدي تداعبه الأمواج
في عذوبة استسلمت لها روحي

-----------------------------
رائع إحساسك وأسلوبك المؤثر

تشبيهات قلما أجدها

إلى الأمام دائما

تقبل مرورى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

فركشاوى ناوى ..

منور طبعا

وان شاء الله تقضى هنا وقت كويس ومفيد

وتتعرف على افكار ناس جميلة اوى :)

ربنا يوفقك يا جميل :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

ابو بدر الدين

مش عارف اقولك ايه

بس هكتفى بالصمت

البحث عن أنا شىء جنونى said...

باجوجو

يسلم مرورك وروحك .. واحساسك العالى ..

دمتى بين سطورى ايها الجميل
:)

قوس قزح said...

وفى تلك اللحظة سمعت أصوات القادمين من البلاد البعيدة
تحمل عيونهم لهف وحنين .. فانخرط وسطهم علني أجد من ينتظرني بنفس لهفهم

دائما ما يصبو القلب لشعور الشوق و اللهفة و يبحث عنهم فى عيون الاخرين

هل سبب ذلك احتياجه للشعور بان هناك من يرغبه ام هو يحلم بفرحة اللقاء!!

مدونتك رقيقة
كرقة ليالى باريس فى ذاكرة العاشقين

تحياتى

نيجار said...

بجد بشكرك انك بزيارتك الاولانيه لمدونتي كنت سبب في اني اعرف مدونتك اللي والله بجد كل مره بقرأ كلماتك فيها بحس اني بشوف الكلمات لأول مره ومن زاويه تانيه ووالله انا كنت داخله اقولك اني من اول مره قرأت فيها القصيده دي واخر مقطع فيها فكرني بآخر أغنيه قديش كان في ناس لفيروز من أول( بكره لابد في السمالتشتيلي عل الباب....إلخ)ففوجئت انك حاطط الاغنيه بجد انا مستغربه جداً ومش عارفه هتصدقني ولا لأ وهي على فكره أغنيتي المفضله وخاصة لما بكون وحيده و حزينه الكلمات بحس انها بتعزيني وبجد بحييك لانك حاطط فيروز عشقي بجد المطربه المفضله عندي و اللي
تقريباً ملازمه لي زي ظلي
وبجد حاسه انك متأثر كتير بفيروز في كلماتك نفس الاحساس المرهف
تحياتي لك أخي العزيز

البحث عن أنا شىء جنونى said...

قوس قزح .. نعم سيدتى .. لطالما شعر القلب بذلك الحنين الى ما خلف اسوار الماضى وربما الى ما تخفيه طيات المستقبل

شعرت بدفء غريب اجتاح اوردتى بتواجدك هنا .. غدا سآتى

فاى رقة باريسية احملها ربما هى تلك الروح التى سكنتنى عند رؤيتنى الجمال الباريسى الساحر

سلم تواجدك سيدتى الجميلة ... سلمت اناملك وغدا اللقاء :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نيجار الحساسه جدا الرقيقة باعنف الطرق الكلاسيكية

لا اعلم ماذا اقول .. فقد تموج جسدى فى انحناءات كاننى طفل العاشرة .. فابتسمت .. وربما ذهبت الى الوراء وفجاه عدت حاملا اسمك بين طياتى .. وتساءلت .. ربما ما تعلمته عن احساس التجانس الروحى لم يكن فقط علما وانما شىء استمد من واقع احدهم .. وتبلور الان .. هنا بين احاسيس تكاد تطير نغما

ساترك الان وسادتى .. وسارحل ادق على الابواب .. ربما اعلم من احدهم .. لماذا حدث ذلك :)

نبض الروح said...

كلمات رائعة جدا ,,, أسلوبك جميل قد يبدو غامضا لكنه بحق ممتع ومشوق ,,,يسرني متابعة كل ماتكتب
فكل الشكر لك على رقي إحساسك وإبداع قلمك

مـجـنـووون said...

كلمات جميلة ومعبره واحساس أكثر من رائع

وفى صورة ابتسامه ارتسمت على احد جدران السماء
وهناك ذهبت بعيدا للوراء
محاولا الانتماء إلى تلك اللحظات التي انتزعتها منى الحياة


ما أجمل الحنين للماضي الجميل الذي يذكرنا بايام جميله واشخاص قريبة منا ولكن مع مرور الوقت تختفي هذه اللحظات ولا يبقي لنا منها غير الم وذكريات

تقبل مروري
مجنووون

نهر الحب said...

السلام عليكم
جتنى دعوة للزيارة
ولما دخلت عجبتنى جدا المدونة تنسيق
صور احساس
كلمات تدق على اوتار القلب بقوه ورقة بجد مدونة رائعه
بالتوفيق يارب
ولى عودة ان شاء الله

Esraa Hamed said...

ما أروع كلماتك حقا
البوست رائع بجد و يحتاج يتقري عشرات المرات

بجد بحييك علي اسلوبك
دمت متألقا

عايش علي الهامش said...

يبدو لي انك تعشق جو الاساطير ميدوسا ورمال وبحر مع اصوات فيروز جو مختلف يحمل اكثر من عبق ولكنه جيد بالفعل
خاطره هي ولكنها تحمل روح جزء من روحك انت تحتاج الي التحليل لانها مرتبطة بك انت وبالتاكيد فهما الصحيح او فهم ما فيها من دلالات هو سر يبقي في يدك

شكر لك

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نبض الروح الرقيقة ..

ما اجمل ان اجدك هنا بين كلماتى المتواضعه .. التى نقشتها فى غفوة منى .. وما يشرفنى هو اعجابك بها ايتها الجميلة ... لا تحرمينى تواجدك ..

فيكم لى ان اكتب دون نبض روح :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

مجنون .. ربما مجنون العشق والاحساس

نعم دائما م يحمل الماضى تلك الذكريات .. ربما مؤلمة عندما لا نشعرها هنا تبتسم لنا .. لكن تذكر دائما الابتسامات فى الاركان .. تذكر دائما اننا سنأتى حاملين كل الالوان القديمة .. لنبعثرها على الاوراق لنصنع منها اجمل ذكريات

مرورك شرف .. فكن هنا دائما

ليك منى :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نهر الحب .. اه يا جميلتى عندما جئت فى الصباح حاملا ذلك الخلم القرمزى .. وفجاه آتى هنا لاصطدم ب ( نهر الحب ) لطالما تذكرت الشريف وحمامه .. وذلك النهر النابض دائما بالحب ...

اشكرك من القلب على قلب احس فنبض كلمات زينت مدونتى التى طالما احتاجت لنهر من الحب :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

اسراء الجميلة ...

انتى هنا :) اذن فلا استطيع فعل شىء اخر سوى الابتسامه :)

فالابتسامه طالما ارتسمت على ملامحى حين علمى بانك هنا ولكم يشرفنى اعجابك بكلماتى المتواضعه

فدمتى بكل حب وصفاء ايتها الرقيقه :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

عايش على الهامش

وقفت كثيرا اقرا ما كتبت ..

جو الاساطير .. اى قصة حب حقيقة هى اسطورة ايها الجميل .. ولكن كل قصة تحتاج لمن يكتبها ليتذكرها التاريخ وتمر الايام فتصير اسطورة ..

لماذا احتاج لتحليل :) .. ان كنت تود ذلك .. فهذاشرف .. ولكن .. تظل الارواح لغز عميق .. :)

لك منى كل الود والاحترام ايها الرائع

smilyrose said...

قرأت وعدت مرات ومرات

اتذكر تلك اللحظات التى اعيشها

بين الحين والحين حين تلمس قدامى مياة البحر

حين اعود اليه بكل الحنين شاكية له

الالام الوحدة والانين باحثة عن قلب

يحس بكم الشوق والحب المستبين

كم تمنيت لو قابلته يوما

حتى يرتمى قلبى ليعرف مدى الحنين

ابدعت بكل المقاييس

smilyrose

روح الحب الصادق

البحث عن أنا شىء جنونى said...

smilyrose

نثرت عبيرك الخاص جدا بين كلماتى وتاثرت كثيراعندنا علمت اننى اخذتك مع احساس الخاص .. هناك ارتميت على رمال البحر القادمة من اوج عميق وذكريات اعمق .. وجدتك فراشه تتقاذفها الوردات

فكونى هنا دائما ايتها الرقيقة :)

ضــى القمــر said...

اخى الكريم .
الآن فقط علمت أنى مدونتى نالت شرف تواجد أحرفك الورديه الدافئه بها

أشكرك أولا يا اخى على ردك الاولى عندى .. والذى منه تعرفت على كاتب مميز . بل اقل ما يقال عنه انه مميز .

قرأت كلماتك أكثر من مرة يا اخى .. وفى كل مرة يتوه منى الرد .. ولا اعرف بما ارسم احرفى .. هل ارسمها بجمال الشرق وعذوبته .. أم بكلاسكيه باريسيه غربيه .

وآخيرا وجدت أن الصمت فى حضرة الجمال جمال ..

ولتكن زيارتى الأولى لك صامته .. فلن تكفينى معانى لغتى فى اصاغه روعة ما قرأت .

عن جد سلمت لنا احساسك ومعانيك يا اخى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

ضى القمر .. الرقيقة الى ابعد خطوط الارض .. لا اعلم ماذا اقول امام اطرائك الغير عادى على كلماتى المتواضعه نعم اشعر الان اننى ملك الكلمات بعد كلماتك ورونق من السحر لتواجدك هنا بدفء كلل مدوتنى واعلن انتصارى .. بوجودك ايتها الفارسة ساحيا دائما شاعرا باننى قد اذبت كل الطرق التى تعرقل احساسى
بكل الحب والود والاحترام ايتها الرقيقة اشكرك :)