Saturday, October 18, 2008

الشتاء الحزين


لكم عشقت الرقص تحت دموع الشتاء الحزين
بقدمين حافيتين..
ارتحل أدق على كل الأبواب
وأبعثر أوراق الشجر المطفية
ونهاية أختبئ تحت الأشجار العارية
ألوح للشمس من خلف الستائر السوداء
فانا اعلم أنها إحدى شخصياتي التي أتقمصها
عندما يأتي الشتاء الحزين
لكم عشقت من أكون في الشتاء الحزين
عندما أتمايل كنغم ..
تتمايل بجواري هى ..أرى في وجوه الناس ضحكاتها
وعندما يتطلعون إلى يجدون عيوني قد بللها الشتاء الحزين
الأرض حبلى بالأوحال .. أرسل جميع الطرقات
لتأتيني بمن غابوا منذ شتاء بعيد ..
وعندما أتلهف لرؤيتي
انظر في دموع الشتاء الحزين
إحدى التماثيل من الأوحال .. يمتطى جواده من الوحل أيضا
وتتعرى كل المحرمات .. وتذهب كل الدنائس
هكذا انحت تماثيلي في الشتاء الحزين
في السماء هو طائر .. في العيون نجم بعيد
هكذا أبدو في الشتاء الحزين
اذهب لإحدى الأماكن الحميمة الهادئة
أتقاسم سجائري وحزني مع إنسان
لا اعرفه على إحدى الطاولات المطلة
على تلك الأشجار العارية
والثلج ممتد يداعب أراضى الشتاء الحزين
عندما يأتي الشتاء الحزين ...
تشتعل كل الذكريات فتصير مدفأتي
وتعود كل الأحاسيس الغائبة
ويعود فنجان قهوتي لمذاقه القديم
البس الشتاء الحزين
كل صباح .. وأودعه مختبئا
في إحدى أركان المعابد
فلا أتقبل وداعي لشتائي الحزين
وما يعزيني أنني ربما سأغادر من هنا
لألحق به في مكان آخر ...
وأمارس مرة أخرى طقوس أخرى لشتاء حزين

34 comments:

رندا said...

لكم عشقت الرقص تحت دموع الشتاء الحزين

.......................
وماادراك انها دموع حزينة
غير نظرتك لدموع السماء فقد تجدها دموع فرح بهجة سعادة
فى يوما ما او فى شتاً ما
.......................
تشتعل كل الذكريات فتصير مدفأتي
وتعود كل الأحاسيس الغائبة
ويعود فنجان قهوتي لمذاقه القديم
البس الشتاء الحزين
كل صباح .. وأودعه
.......................
وهكذا يكون شعور الشتاء
الذى يشعرنا باحساس مرهف
ونعيش معة هذا الاحساس
عجيبة هذة الدنيا على نفوس
فقدت بسمة الفرح
وعاشت احساس الشتاء بكل معانية وذكرياتة
فنحاول ان نخرج بمعطف الشتاء لكى يدفئنا
ولكن نتذكر اننا نريد قلب يدفئنا وليس معطف

سلمت يداك كلماتك جميلة معبرة

رندا

صدى الصمت said...

كلمات رائعة ومليئة بالأحاسيس الجميلة ولكن لماذا يكون الشتاء حزينا ؟ ليس كل شتاء مثل الآخر قد تجد الأمل والسعادة فى الشتاء القادم
فترى اللأمطار كاللؤلؤ وترى فى الغيوم وجوة الأحباء وإبتسامات الربيع
تحياتى وأتمنى لك التوفيق

الملاك الحزين said...

أعجبتنى كلماتك الرقيقة الحزينة
أول مرور لى وليس الأخير تحياتى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الجميلة رندا

الشتاء هو اجمل ايامى
هو الهدوء الروحانى الذى يتخلل ملامحى
انتظره بشغف ربما لاعيش ذكرياتى مرة اخرى
لالتف حولى واضمنى بعيدا عن عالمنا
الشتاء عالمى سيدتى

رقيقة وحكيمة كلماتك
كم اوحشتنى
لك منى وردة :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

صدى الصمت الرقيقة

كم اوحشنى تواجدك بين كلماتى
صدقت كلماتك ..فمن منا يدرى اين ياخذه القدر مع الشتاء
ولكننى فقط اشتقت لكى ارقص حافيا كعهدى القديم تحت امطار الشتاء الجميل

سلم قلمك وسلمتى جميلتى الرقيقة

:)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الملاك الحزين

كم يسعدنى انها اعجبتك جميلتى
ولكم اتمنى انها لن تكون زيارتك الاخيرة

فى انتظارك دائما :)

صبرني يارب said...

انا خايبه اوي فى الشعر والادب على فكره

عشان كده مش هاقدر اعلق على البوست عندك رغم انى قريته

لكن باسجل تحياتي لك ولاحساسك العالي بجد الى لمسته فى الكلام

وباشكرك على زيارتك ليا الي نورتني

البحث عن أنا شىء جنونى said...

يكفينى تواجدك هنا جميلتى

فهو شرف ووسام بكل المقاييس

وانتظر تشريفك مرة اخرى
فلا تحرمينى تواجدك

ليكى منى وردة :)

حنان سعيد said...

جميله..حزينه..رقيقه كلماتك

واتمنى ان يكون هذا الشتاء نورا لك وبسمه فرح ..وان يمطر عليك من الفرح وتحيقيق امنايتك ما يكفيك ليكون مدفئه لك من برد اي ذكرى حزينه
تحياتي لك

Lola said...

حقا لا أعرف أين كانت مدونتك مختبئة من ناظرى ؟؟ كدت ان أكتم أنفاسي وانا أقرأ تلك السمفونيه الرائعة عن الشتاء الحزين00ت>كرنى بصديق عزيز جدا كان يبدع فى الحديث عن الشتاء00وكنت اعشق الشتاء مثله00أعشق لياليه الحزينة جدا المليئة بالشجن والعمق والصدق المؤلم الموخز الغائر جدا فى نفوسنا00تستخدم تعبيرات نارية جدا 00مميزة جدا 00وأعرف تماما ان من يكتب مثلك ليسوا كثيرون فى عالم التدوين 0
تتحدث عن الوحدة بشكل مدهل 00بعمق مُلفت جدا00تنفرد بالكلمات00تطوعها لترسم عالمك فى صورة مليئة بالمشاعر .القيت نظرة سريعة على بوستاتك القديمة حقا لاتقل تميزا عن الشتاء الحزين. أصبحت افتقد اقلام مثل قلمك فى التدوين وتعلقات مثل التى كتبتها هناك فى مدونتى تحمل عمق وروح وفهم اكثر من مجرد كلمه جميل جدا ورائع واحسنت 0
عمرو تقبل فائق احترامى00تحياتى لروح مميزة وقلم اكثر من رائع دون اى مجاملة لا احتاج لتقديمها فى ساحة نقية مثل ساحتك0

لولا

البحث عن أنا شىء جنونى said...

حنان سعيد
اشكرك بشدة لذلك الدعاء النبيل الذى تخلل كلماتك

اشكرك لرقتك عزيزتى
لكى منى :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

lola

لا ادرى ماذا اقول فلسانى وجميع اجهزتى قد توقفت عن التعبير بعد كلماتك

اول مرة فى حياتى اجد عن صدق من يفهم بعمق كتاباتى الى ذلك الحد .. لدرجة اننى احسست انك بالفعل معى .. ليس غريب على رقيقة مثلك ان تفهم عابر سبيل مثلى حمله الشوق للشتاء الحزين

بكل ما تعنيه الكلمات انتى وبحق بارعه
لم اجامل يوما ولن ..
ولكن اعلمى انك حساسه متفهمه عميقة الفكر .. رقيقة الاحساس

دمتى بين سطورى ايتها الرائعه
لكى من اجمل وردة من بستانى

و :)

rara said...

كلمات جميلة جدا جدا جدا
واكثر ما أعجبنى فيها تشبيهاتك
الجميلة التى تعبر عن مابداخلك

وفقك الله دائما

تحياتى

Tamer Alhosiny said...

ليالي الشتاء الحزينه عادت وعاد معها البرد
ليشعر كل الناس به
كما اشعر به من شهور مضت اجمل ما في الشتاء
انك عندما تمشي تحت امطاره تبكي
دون ان يشعر احد فلا فرق بين دموع البشر ودموع السماء كلها بكاء
بكاء علي الدفء الذي رحل والحبيب الذي هجر
والقلب الذي أصبح مربع الشكل يعاني الوحده منذ الاذل
تتجمد الساعات والمشاعر ويبقا الجليد
اقف امام النيل وانظر الي مياهه وهي تعكس ضوء القمر الحزين
وتغني فيروز ليالي الشتاء الحزينه في استسلام نادر لحزن الشتاء
افرد زراعيي للنسيم الباره وانظر السماء وتخرج من صدري اهة
تعلن عن ما بداخلي من لوعه وحرقه
لكني اعلن للشتاء لن اختبء تحت اغطية الليل وساقف واخلع عن صدري
ما يخبئه واواجه ما تحمله من بروده بما في قلبي من حب
وليدفء قلبي العالم ولترجع الاوراق الي الشجرات البائسه
ولتتفتح الزهور ويحل الربيع
فانا قلبي لن يعلن الاستسلام فهو قلب لعاشق لا ينسي ابدا من يحب.

تحياتي يا عزيزي عمرو علي الموضوعات الجميلة
والمدونة والموقع الذي اعجبني كثير

تحياتي
تامر الحسيني
انسان عاشق حر

البحث عن أنا شىء جنونى said...

rara الجميلة

مرورك اسعدنى بصدق .. وما شرفنى هو استمتاعك بتلك التشبيهات المتواضعه

دمتى بحب بين السطور اختى الجميلة

لك كامل احترامى و :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

تامر الحسينى الاكثر من رائع

كم هو جميل ان تنشر كلماتك الدافئة بين صفحاتى .. فقد اصطدمت بذلك النور يتوجنى ملكا على مدوتنى بتواجدك ايها الكريم

لا استطيع ان اقول .. فدع احساسى يتولى الامر ..:)

لك منى كامل الاحترام واتمنى حضورك دائما

لك منى كامل الاحترام والتقدير و :)

hager said...

woooow
رووعه بجد
بس انا عندي مشكله مبحبش الشتا
وخصوصا لو كان حزين :)
تقبل مروري

البحث عن أنا شىء جنونى said...

الرائعه هاجر
ميرسى اوى لمرورك يا قمر
شكلك بتحبى الصيف اوى :)

ربنا يوفقك ونورتينى

:)

قطرات من شواطئ الحياة said...

جميل ما خط قلمك .. دعني أسجل إعجابي بالقصيدة و أضيف بعض أبيات عن الشتاء من ديوان بيادر الريح للشاعر جلال قضيماتي :

غدا يكون شتاء
فأدفن في حقول الريح ما أبقت جراح العمر من أسماء
و أنسى قصة الآلام و الحرمان في ليلة
تطاول نجمها و ارتد عن مقلة
بكت حتى تملل من نشيج الليل مزمار قضى في كهفه المنسي
في دنيا من الإعياء
___________________

دمت و دام قلمك المبدع

سنووايت said...

أقضي 9 أشهر في انتظار الشتاء
حزينا كان او سعيد
بامطاره تغسل الارواح
وتهدأ الانفس في هدوئه
وببرودته تدفأ القلوب
انه الشتاء
الذي يعيد اكتشافي
والبحث بين اعماقي عن "انا"

تحياتي لما كتبت
وتمنياتي بشتاء سعيد

Mahy said...

دائما الشتاء له طابع خاص
ذكريات لها نكهة لا توصف

دائما الشتاء حزين
دائما الشتاء له بصمة مختلفة فى نفوسنا

بوست رائع

تحياتى

نـــــــور said...

كلماتك طيبة

بالنسبة لي الشتاء يحمل طبع الجفاء او برودة المشاعر ! قد يكون ذلك سبب الحزن في شتائك


تقبل مروري .. وتحياتي

Lola said...

عمرو
ألأحببت حقا ان اعود فى لحظة هدوء عميق لأغرق وسط حروفك,,لأتسلل بهدوء شديد لا يسبب لها اى ازعاج فتظل مستمره فى حالة النشوى التى ترقص بها على السطور فى بهاء غريب لم ارى مثله قبلا ..عمرو انت حقا مبدع واعترف انى وقعت فى غرام كل كلماتك وبوستاتك بشكل لايوصف.
تُحمل الكلمات فوق طاقتها من المعانى ..وتبوح بشكل يثير الإنبهار..اعرف انى كررت الكلمه ولكن لا اعرف وصفا آخر تجاه ما أحسسته هنا.

تحياتى لك ولقلمك المثمر ودمت رائدا للحرف الأصيل

لولا

البحث عن أنا شىء جنونى said...

قطرات من شواطىء الحياة

اشكرك جدا على توقعيك على احدى صفحاتى واسجل اعجابى بتلك الكلمات الرقيقة التى اضفتيها لى

لك منى كامل الاحترام اختى الجميلة

البحث عن أنا شىء جنونى said...

سنووايت
مااعذبك ايتها الرقيقة
كلماتك اصابتنى بنوع من الدفء والاشتياق للشتاء اكثر
مرورك هادىء

لك منى نفحات عاشقة تطل عليك من خلف الابواب المغلقة

دمتى بكل حب :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

Mahy

دائما الشتاء ما يحمل فى طياته غموض
وعندما يذهب .. تجدين صفحات ذكرياتك قد امتلأت بعد عن اعلن الكشف عن ذلك الغموض قبل رحيله

الشتاء هو احيانا ما يشعرنى بانه بكاء الملائكه وانه مجرد شعور وليسامحنى الله لكنه مجرد صوف فالملائكه لا تبكى

دمتى بكل رقة بين سطورى

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نور ..

احترم رايك بشدة .. فكل منا يرى الشتاء من جانب مرتمى على اطراف العالم

ولكن الشتاء لى لا يعنى البرودة والجفاء
بالعكس تماما .. وكان واضحا جدا فى كلماتى اننى اشتاق له اشتياق الرضيع لامه

فالشتاء مذهبى الادبى ومعلمى الاول فهو منبع احساسى

افتحى النوافذ يوما وحاولى ان تسكبى قليلا من المطر على يديكى الرقيقتين واغمضى العينين وانتظرى وستعلمين :)

دمتى بكل حب بين احرفى المتواضعه

البحث عن أنا شىء جنونى said...

LOla

ماذا اقول لامراة تخللت صفحاتى فى عمق وهدوء انثوى
تتسلل بانوثه واحساس ليس كاى احساس بين صفحاتى .. تغمض عيناها وتغوص بدفء فى قرارات نفسى
تعود حاملة ذلك الاحساس الذى خط كلماتى

ماذا اقول وانا اعلم جيدا انك تعلمين كيف كتبت وكيف كان احساسى

لا اعلم .. ولكن
سانحنى احتراما امام احساسك سيدتى الجميلة
لك منى وردة جورية تحمل نفحات الماضى الجميل وساعطيها لك على طرق افلام الابيض والاسود فتقبليها :)

linda said...

جميعنا نتقمس شخصيات دفينة في ذاك الشتاء الحزين
نتكلم ونرقص ألما تحت أمطاره السوداء
نتهم أنفسنا بصوت مسموع فطقطقات المطر تغلب صرخاتنا كأنها تشاركنا بصوت اقوى كي تثبث وجودها القوي والمبعثر لكل مشاعرنا فيزوينا في تلك الزاوية البعدية تحت الطبيعة العارية
فنتألم ونتألم
وننهض مع بزوغ الشمس
لنكمل مشوار اخر لحكاية اخر



كلماتك ياصديقي ارجعتني لذاك الحلم من الشتاء السنة الماضية

تقبل تحياتي

البحث عن أنا شىء جنونى said...

linda
الجميلة بمشاعرها واحساسها المتناغم
ما اجمل ما سردتى هنا
نعم ايتها الرقيقة نتقمص شخصيات تحت امطار الشتاء السوداء
نتالم وينطوى الشتاء وتدون الحكايات انتظارا لشتاء اخر وحكايات اخرى مع شخصيات اخرى نتقمصها

شكرا من القلب للقلب

:)

امرأة الميزان said...

انا والشتاء مابينا قصة طويلة

البحث عن أنا شىء جنونى said...

امراة الميزان

انتظرينى فشتائى غير ...

فانه عاصف .. لا يملك من الملامح الا ما ارسمه

:)

Ophelia said...

الشتاء الجميل الحزين .. المفرح المبكى .. الذى يؤنس روحى و يملؤها وحدة ..
الشتاء الذى أجد فيه نفسي الضائعة .. يغسل روحى و يجليها من آثار غبار الصيف ...

الشتاء .. و دموع السماء هى فقط التى استطاعت أن تمسح دموعى و تخبرى أننا - على الأقل - فى الحزن سواء .. البحر بأمواجه المتلاطمة هو من يحتضننى و يربت على كتفى و يُسَرى عنى ...

رقصتى تحت المطر التى أنتظرها بشوق من عام لعام قد اقتربت كثيرا .. فقط أخاف أن ينسانى هذه المرة عندما يعلم بكل الألم الذى يملىء قلبى .. أخاف ألا تستطيع كل أمطار الدنيا أن تغسل حزنى ...

لكن ماذا بوسعى سوى أن أنتظر - دائما - الشتاء الحزين ...

كل تحياتى لكلماتك و إبداعاتك الرقيقة ...

أوفيليا

البحث عن أنا شىء جنونى said...

أوفيليا

الرقيقة الهادئة العاصفة .. المتالمه بين احاسيس الشتاء
كم تنتظريه .. اناملك حين عزفت بكلمات شعرتها راجفة خائفة من قدوم الشتاء .. تخافين من ان يعود يوما دون ما تنتظرين .. دون ذلك الدفء الضائع تحت اتربة الماضى

من قلبى احييك فوجودك شرف

ذات الاسم اليونانى الذى ذكرنى باحداهن فى ليلة صارخه

لك منى قطرات شتاء تحمل روح الماضى الجميل :)