Friday, March 13, 2009

دمعة عذراء



بين كل الترهلات المتبقية على جدران
ذكرياته وقف بحده الفولاذى
يملأه الحنين الى هناك
بين أنياب الزمن المفقود فى حد علمه بالأشياء
وبين شوقه المنساب بعذرية فى أقصى دمعاته
تكسره الأهات وتضيع من حوله المسافات
بينما تطل ابتسامة
عابرة على شجرة عارية على موجات
عالمه الوردى ...
تائه هو ... ويملأنى الشغف على قهوتى الصباحية
ومع قهوتى الشتوية المزاج
وقفت على مرمى من بصره
رفعت اليمنى لأحتسى .. رفع اليسرى ليحتسى
تقابلت دمعة عذراء من عينه اليمنى
من يسرى منى ..
نصيحة " عليك ان تنتحر بالسم او بالذكريات
التى تمتد الى قلاع قلبك الواهية " هكذا أخبرنى
بعدما شعر بأن الباب سيقرع
ألف مرة .. ألف مرة
لكنه لن يجيب
سأتوسط الأن حجرتى متحديا شرفتى الأرستقراطية
فاتحا ذراعى
لعله يوما يبتسم فى وجه السماء القاحلة الا من سواى

4 comments:

ســـهــــر said...

نصيحة " عليك ان تنتحر بالسم او بالذكريات

نعم فبعض الزكريات خناجر
بوست عجبنى فية ريحه القهوة
برغم الدمعه اللى بين الكلمات
تحياتى لكّ

شيماء زايد said...

دمعة عذراء
تحمل حرقة الانتحار البطيء بالذكريات
يقرع الباب الف مرة
واظنه يوما سيجيب
فانتحار الذكريات يقتل انسان الماضي
ولكنه لا يقتل انسان المستقبل
تحياتي
ودمت مبدعا

وومن said...

كلماتك هذه المرة أكبر من ان اعلق عليها

رحــــيـل said...

عليك ان تنتحر بالسم او بالذكريات
التى تمتد الى قلاع قلبك الواهية

هذا الحنين داء لادواء له
فقط هو الموت حقا وحده من يقدر عليه

فكلما سرنا فى رحلتنااشتقنا
وكلما ابتعدنا عن ماضينا اشتقنا
وكلما مرت بينا الايام اشتقنا
وكلما صرنا اكبر اشتقنا
وكلما ضاق بنا الزمن اشتقنا
وكلما شعرنا باقتراب النهاية اشتقنا
فتلك الذكريات المنزوية فى ركن من اركان العقل
المنقوشة على جدران القلب لا فرار منها الا الى القبر

تأخذنا كلماتك لعالم اخر ليس بعيد عنا
تأخذنا فى رحلة داخل نفوسنا لنراه باحساس مختلف قد نغفل عنه اوقات كثيرا

تحياتى وتقديرى