Tuesday, April 28, 2009

رســـائل الانتظـــار


إنهم هناك ينتظرون القادمين
تلوح الأمطار
والشمسيات تنقذهم من عزف السماء
ومازلت أترقب مع صوت الأمطار
من يأتى ليصحبنى
ليأخذنى حيثما تشاء الأقدار
سأنتظر دوما مع هطول الأمطار
سأجلس هنا فى رفقة ذكرياتى
سأمكث مع إطلالة ابتسامة الماضى
إننى هنا منذ أعوام أنتظر ...أنتظر
ومازال الإنتظار يصحبنى بدمعات مكبوتة
وقلب مشتاق
مشتاق هو .. وتدق الساعات
مازلت أكتب الخطابات وأرسلها عبر
رسائلى الإلكترونية إلى كل الأرقام
التى لا أعرفها
عل أحدهم يجيب .. علهم أحدهم يأخذنى
تحت شمسيته الشتوية
أخاف ان يمل منى الانتظار
ولا يرسل لى أحدهم لياخذنى
وينهى قصة انتظارى
دائما أرانى تحت شمسية سوداء
يتقاذفنى ابتسامة اللقاء مع من أرسل لهم رسائل الانتظار

7 comments:

نهر الحب said...

حظى حلو
اول تعليق

نهر الحب said...

طلما انك مؤمنة ان هناك من سيأتى لينقذك من برد الشتاء وطول الانتظار
فأنة سيأتى يوما ما لا محالة
لكن ان فقدتى ايمانك به فمن المؤكد انكى ستنهدى مبكرا عن الميعاد
لتبحثى عن من تحمى فيه من المطر

تحياتى لكماتك الجميلة

Esraa Hamed said...

دوما متألقة كتاباتك

تحياتي
:))

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نهر الحب ...

انا احلى حاجه انك مصرة انى بنت :)

تسلمى ياااااااااااارب على مرورك الجميل ودوما فى تالق

فى امان الله وربنا يحميكِ

البحث عن أنا شىء جنونى said...

انا برده اللى متالق يا اسراء

التالق ليه ناسه

ربنا يكرمك ويباركلك دايما ومن نجاح لنجاح

فى امان الله :)

وردة said...

الحلو انك منتظر
وفي الانتظار امل
وطالما الامل موجود
فربنا عند ظن عبده به
واكيد اكيد ان شاء عز وجل لن ترجع دون ان يأخذك احد تحت شمسيته
وسوف تجد من يرسل لك رد علي رسائلك
فلا تيأس اخي الكريم
سلام

بسنت صلاح الدين said...

كتابتك رائعه وتمس اوتار القلب،ان شاء الله متابعاك