Saturday, November 15, 2008

حارس المدينة


خائف أنا .. خائفة أنتي
تجمعنا الأقدار والمحطات
ويفرقنا الانتظار ..
سأجمع تنهيداتك من بين
طرقات عقلي .. واشوه كل اللوحات التي لا تحمل ملامحك
الملم أطرافك المبعثرة .. وأمحى ظلي الضعيف
أدق على باب حارس المدينة ..
أعطيه كل الأوجاع والدقات التي تنسل
كأفعى في قلب آدم
سأخبره أن هذا ما تبقى .. وكل ما عليك
هو أن تأمر احدهم بان يعدمني بمرسوم أسود
لا ..
سأنتظر حتى تعود الصرخات والسموم والأوجاع
باكية أنتي .. موجوع أنا ..
لا تتوجعي .. فانا من يجب أن يكون
لماذا دائما عندما تأتى الأحلام .. تهرع خارجا دون إنذار
ولماذا تبدو الذكريات مريرة عند رحيل من نحب ؟!؟

26 comments:

مدينـة من النسـاء said...

سأجمع تنهيداتك من بين طرقات عقلي ....

وكأنه العالم الذي يحتويها من بين كل الفضاءات
وقد تعلقت أنفاسها بين الأقمار وتاهت بين كل المدارات
ولحظة البدء في احتواءها سيجمعها بينه في سطر واحد ,, يحمل فكرة واحده ,, تضم كلمة واحده ,, تدفئها من ليالي الوحدة والآهات
لحظة يجمعها بين طيات أفكاره ليصرخ لها ,, ويعيد تكوينها
كلمة ينطقها ,, ليحييها

أحبكـ

وكأنه أهداها مفتاح الحياة ,, ليهب الحارس المدينة كل الآمان

... لكلماتك نسمات خاصه تجمع من تاهت أنفاسه بين أعتم الطرقات
تحياتي

HAPPY said...

الكلام روعة جدا
قرأتها عده مرات لافهم كل كلمة واشعر بكل حرف..


أعطيه كل الأوجاع والدقات التي تنسل
كأفعى في قلب آدم
سأخبره أن هذا ما تبقى

دائما الالم هو ما يتبقى من الايام السعيدة ربما لانك لن تحياها مرة اخرى..

تحياتى

طـــائر الليــــل الحـــــزين said...

خائف أنا .. خائفة أنتي
تجمعنا الأقدار والمحطات
ويفرقنا الانتظار ..
سأجمع تنهيداتك من بين
طرقات عقلي .. واشوه كل اللوحات التي لا تحمل ملامحك
الملم أطرافك المبعثرة .. وأمحى ظلي الضعيف
أدق على باب حارس المدينة ..
أعطيه كل الأوجاع والدقات التي تنسل
كأفعى في قلب آدم
سأخبره أن هذا ما تبقى .. وكل ما عليك
هو أن تأمر احدهم بان يعدمني بمرسوم أسود
لا .
--------------------------
قد ايه كلامك رائع
بجد انا بستمتع جدااا وانا بشوف اى بوست بتنزله
عارف كتير ممكن يكتبوا . لكن مين من وسط اللى بيكتبوا ممكن نحس بكلامه انه بينطق وبيصرخ بكل كلمة حب فيه وبكل احساس للفراق
وبكل الم بيوجع
انت بجد فنان
تحيـــــااااتى على البوست الجامـــــــد

البحث عن أنا شىء جنونى said...

مدينه من النساء الرقيقة

دائما ما تبعثرى كلماتى بنوع من الاحساس المتجسد فى امراة تملك الكثير جدا ولكنها اسمع دقات الوجع بين ضلوعها من آن لاخر وصرخات تقتل عقلها ولا اعلم لماذا ذلك الاحساس .. ولكن ما اعلمه جيدا .. عندما تتشابك احرفك بما خربشت اناملى يثور الفؤاد طربا رغم الاوجاع

ارى ان كلماتى دائما ما تتوج بتواجد احساسك :)
دمتى هنا بكل الحب بكل العطاء

البحث عن أنا شىء جنونى said...

happy

لا اعلم ربما تلك زيارتك الاولى فان حدود ذاكرتى تنتهى بانتهاء يومى

وهذا ما يزعجنى دائما .. ولكن رقتك فى التعامل مع مفرداتى لن تنسينى ابجا انك كنتى هنا بين كلماتى وانها اجتثت اوردتك الشاعره جدا بنبض الاحاسيس
كونى هنا ايتها الرقيقة دائما :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

طائر الليل الحزين

فراشة مدوتنى الرقيقة جدا.. كلما اراكِ هنا كلما زاد الوجه ابتسامات وابتسامات .. لا اعلم عن اى حزن تتحدثين فى اسمك ايها الطائر .. ولكن ما اعلمه جيدا جدا ان احساسك هو مفكرة من الاحاسيس الصافيه جدا .التى عندما تقرأ .. تقرأ بصدق وهذا ما يدفعها دائما ان تكون بين طيات رجل جنونه اوشك على الثوران

اتمنى ان اكون دائما عند حسن حظ احساسك الفريد ايتها الفراشه
لكِ منى :)

كاميليا said...

خائف أنا .. خائفة أنتي
تجمعنا الأقدار والمحطات
ويفرقنا الانتظار
....

ننهل من أنهار الصمت عذوبة الإنصات للأقدار
ولمعة الشوق فى أعيننا ترفع راية الإنكسار

لا تتركنى أهيم بين التيه من حين إلى حينِ
وبين جنبى أحلام مشردة .. وآمال تجافينى
فقد جف الكأس فى فمنا وحنينى إليك يطوينى



مبدع كعادتك
ومميز فى تعبيراتك

تحياتى

Ophelia said...

خائف أنا .. خائفة أنتي

دائما نحن إثنان الخوف ثالثهما .. و مع كل لقاء يزيد الخوف من قرب الفراق .. يحترق الفؤاد بنار لا قبيل لأحد بإطفائها...

********

لماذا دائما عندما تأتى الأحلام .. تهرع خارجا دون إنذار
ولماذا تبدو الذكريات مريرة عند رحيل من نحب ؟!؟

هذه الكلمات هى ملخص لحيوات كثيرة .. معذبة .. جائت و رحلت دون أن يشعر بها أحد أو يذكرها أحد ..

********

موجعة .. رائعة لا توفيها الكلمات حقها ...

حمد الله على السلامة .. لا تغيب ثانية :)

أوفيليا

Lola said...

لم اعد امتلك الجرأة حقا للحديث فى
حضرة ما اسمعه هنا من كلمات..كلماتك يا عمرو تسحق بداخلى دوما ميناء من موانئ الذكريات.. من انا لأقول شيئ فى حرمك القدسي ..انا آتى هنا فقط لأتنفس احساسك.. لأحس بعمق المعانى.

لولا

esraa said...

ولماذا تبدو الذكريات مريرة عند رحيل من نحب ؟!؟

قولي كده ليه؟
):

رندا said...

لا تتوجعي .. فانا من يجب أن يكون
**********
هل تتذكر كم من الحنين صرخنا
وتوحد حملنا فنسجنا
وانفاسك من الشوق تجمعنا
وبسمتك تمزق سكونى وينصهر قلبى معها

الا تتذكر عطرى وعطركـ
فنبعثرها على اجسادنا كـ وردة

تذكر تلك الشجرة
تحت اغصانها تسامرنا
فكانت شاهدت على جنونا

كانت الحياه تسير بنا في دروبها ولانعلم ماهي النهاية فلا نأبى


وفى عناق طويل
كان الفراق رغما عنا

فكيف بالله عليك تطلب العذاب وحيداً
فدعنى معكـ أكون شهيدة

اتسئل بعد هذا
ولماذا تبدو الذكريات مريرة عند رحيل من نحب ؟!؟

مدينـة من النسـاء said...

ولكن ما اعلمه جيدا .. عندما تتشابك احرفك بما خربشت اناملى يثور الفؤاد طربا رغم الاوجاع

**

ورغماً عني كان يجب أن لا أترك تلك الجمله دون أن أجعل كل طرفة عين مرت بين حروفها
إلا وأن ترى كيف يكون الطرب رائعاً بين عزف من أوجاع

أتمنـى أن تقبل مني دعوة إلى مدينتي الجديده
http://sed2el3yoon.blogspot.com/

البحث عن أنا شىء جنونى said...

كاميليا الجميلة الرقيقة ..
التائهة فى عالم جديد .. لا اعلم لماذا يغتالنى ذلك الشعور بان هناك شىء فقد بين اجزائك .. لا اعلم لماذا اشعركِ تتنفسين بهدوء فى ظلمة من الحزن العميق المكبوت بين جوانحك وتدعين الابتسامه .. ربما كل ذلك هوسى . فانا اعلم جنونى جيدا

جئتى هنا وبعثرتِ احاسيس صادقة بعدما تربعتى على عرش كلماتى فاحتلنى السكون
ولكننى ..... اتركيها لى
:)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

أوفيليا الهادئة الرقيقة

عندما آتى هنا واشعر بنسمات الغرب وسحر الشرق اعلم انكِ هنا ..
اجدنى فقط اتمايل بعمق انا وروحى
وازور كلماتك متنقلا كعصفور
فى وسط السماء يملأه الحرية
وتنهمر من حوله الاحلام
نعم الفراق هو العدو المنتظر .. الجيش الذى لا يقبل تحدى .. ولا يوقفه صرخات القلوب
لكن تذكرى صغيرتى ان الفراق الحقيقى
هو فراق الروح من الروح

لن اغيب :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

لولا العميقة ذات الاحاسيس الفياضه
انتى ليليت التى لا تقبل الانهزام
من انا لآخذ من امرأه سحر كسحرك ..
وكلمات ككلماتك
عندما اجدك هنا .. ارى تلك الثورة النسائية جدا بين كلماتك وذلك الاحساس الغير عادى بين جوانحك
تملكين من العطاء ما لا تحمله الكثيرات جدا
كل ما أود ان تعلميه عنكِ انك بحق حواء
وكونى واثقه انه ليس كلهن حواء فى عالمى ..

البحث عن أنا شىء جنونى said...

اسراء الرقيقة الحزينه ..

سؤالك اساله لنفسى الاف المرات
اجابته هنا الكثيرات
ولكنكِ طلبتِ منى الاجابة
اذن فليكن
عندما تطل الذاكرة على ذلك المسافر منذ زمن .. تجدين تلك التنهيده الخارقة تجتاح اوراق احساسك
عندما تعودين مع الذاكرة بتمايل عميق وفرح اعمق وابتسامه عذرية ... وفجاه تعودين ولا تجدين ..
هنا فقط تجثو الذكريات بمرارة بين الاوصال .. تبدو مرارتها فى كل الاعضاء
وتطل الدموع معبرة بمرارة على الملامح النائمة فى عبق الماضى العتيق
لن اطيل .. فذكرياتى آشرفت على الثوران
اسراء فقط من اجل حواء الرقيقة ابتسمى :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

رندا .. عاصفة الاحاسيس

لا لن اسال ثانيه .. فكيف لى السؤال بعد اجابة اطاحت باجزائى
فى صباح ليس ككل صباح
الفراق قلعة اه واه واه وهل تتذكر .؟

الفراق الكائن الذى لا يرحم حتى بعد الفراق .. وتتبقى معه ذكريات مريرة بعد الرحيل

سيدتى لن اشوه ما خطته اناملك .. فانا لست حامل الذنوب بوصيدن

كونى هنا ايتها المرأة ذات الاحساس الفرعونى الاصيل :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

مدينه من النساء هنا ثانيه :)
لا اعلم اى نوع من الحظ امتلك
لا اعلم اى انسان انا واى نوع من البشر اكون لكِ اتشرف بتواجد احساسك اكثر من مرة

لى الشرف ان اتواجد بين احاسيس امراة حقيقة ..

امراة فى عالمى .. :)

smilyrose said...

آآآآآآآآآآآآآآآه منها تلك

الألام عند رحيل من تحب

كم هى مريرة تلك اللحظات بدونك حبيبتى

كم ابحث عن ملامحك فى الطرقات فى كل مكان

جمع قلبينا كم من ذكريات مرت بخاطرى

عن احلامنا ولكن هاهى مريرة بدونك

اجمع شتات ذكرياتنا من بين الطرقات

اقف امام حارس المدينة ارجوه

ارسلنى الى من احببت

اجمع قلبى بها لعل الجراح تكف الما

واااااااااااااااااه منفراق الحبيب

ابدعت يا من وجدنا ما نبحث عنه من

جنون لديك

smilyrose

روح الحب الصادق

lylanaa said...

lylanaa
عمرو الفارس المغوار ...
اهلا و سهلا بالقمر بجد احساسك رائع و شعورك اروع و كلماتك قمة في الابداع و الله استمتعت كثير بقراءة المدونة اسلوب رااااااااااااااااائع يا رب مزيد من التالق
لك خالص احترامي
ليلانا

البحث عن أنا شىء جنونى said...

smilyrose الرقيقة جدا

التى كلما رايتها تساءلت عن سر ذلك الحزن العميق رغم الابتسامات المعلقة على جدران ملامحها

لا تشكى ذكرى اسطونت فى عالمنا القديم .. ولا تشكى حال من ذهبت معه الذكريات

فقط لنبتسم من اجل ذكريات مستقبلية اجمل ..

لكِ منى كل الحب والاحترام و :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

ليلانا

:)

أحمد حشمت said...

وأيهما تحب
أن تظل مع حبيب
يجهض حبك
أم أن تترك الحبيب
وتحيا بذكريات مريرة
...........
تحياتي

نبض الروح said...

فعلا رائع جدا ماسطرته لنا ,,,أسجل إعجابي الشديد بكل ماخطته أناملك
فسلمت تلك الأنامل الذهبية :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

أحمد حشمت

لطالما كان الاختيار صعبا ولكن لما دائما نختار من يجهض الحب .. ولكننى هنا سيدى الفاضل لم اذكر ابدا اى نوع من انواع اجهاض الحب .. ففكرتى بعيدة كل البعد عن الاجهاض او الخيانه او مشتقاتها باى صورة من الصور

دام حسك وقلمك :)

البحث عن أنا شىء جنونى said...

نبض الروح

انتى من سلم احساسك بين مفرداتى وسلم تواجدك هنا دائما .. واشرقت من حولك الابتسامات

لكِ من القلب الف تحية وسلام